منتديات عالم المراهقين

منتديات عالم المراهقين



 
الرئيسيةبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شبابنا إلى أين ؟ إفتح الرسالة وإقرأ ربما تفيد بها البعض

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Fato alshehri
آلـًٍـًٍـًٍـًٍـًٍمـًٍـًٍـًٍـًٍـًٍـًٍدـًٍيـًٍـًٍـًٍـًٍـًٍـًٍرـًٍهـًٍـًٍـًٍ
آلـًٍـًٍـًٍـًٍـًٍمـًٍـًٍـًٍـًٍـًٍـًٍدـًٍيـًٍـًٍـًٍـًٍـًٍـًٍرـًٍهـًٍـًٍـًٍ
avatar

انثى
مشاركاتي .. : 279
العمر : 25
العمل/الترفيه : والعب والمزح وBB
ًٍدًٍولـًٍــًٍَـَِه :
مهنتك :
عرض احترام القوانين :
تاريخ التسجيل : 20/01/2009

مُساهمةموضوع: شبابنا إلى أين ؟ إفتح الرسالة وإقرأ ربما تفيد بها البعض   الجمعة سبتمبر 11, 2009 1:37 pm

بســـــــــــــــــــــــم الله الرحــمـــــــن الرحــيـــــــــــــــم
الحمد لله وحده , والصلاة والسلام على من لا نبي بعده . . . أما بعد . . . شـــــبـابـنــــا إلـــــــــــــــــــــــــــى أيـــــــــــــــــــــــــــــــــن ؟
شباب كانو أملاً وثروة لهذه الأمة ومستقبلاً مشرقاً وربيعاً زاهراً وقلباً نابضاً وسياجاً واقياً لأمتهم من الرياح العاتية والسيول الجارفة فانحرفوا عن الجادة فسقطوا في أوحال المخدرات فأهدرت تللك الثروة الثمينة وأصبح ذلك المستقبل حاضراً بئيساً وذبلت تلك الأزهار المتفتحة وتساقطت وتوقف القلب عن الخفقان وانهار السياج فاندفعت الرياح والسيول وجرفت معها الأفكار الهدامة التي أودت بهم إلى الهاوية .
قال أحدهم :
". . . لقد سقطت في هوة المخدرات منذ أعوام أنا ورفاق لي بحجة التسلية وهرباً من الواقع الذي نعيشه , قتلت فينا المخدرات كل شيئ . . الدين . . الحياة . . الطموح . . وأصبحنا على هامش الحياة بعد أن كانت تعقد علينا الآمال وكان يتوقع أن يكون لنا مستقبل مشرق . . . فأصبحنا بعد ذلك في قمة الضياع , فمنا من فقد وظيفته , ومنا من ترك دراسته بل ووصل الحال في بعضنا أنه كان يتسول من أجل أن يشتري تلك المخدرات . . . "
فكم من الشباب وقع في شرب المسكرات حتى صارت بالنسبة له روحاً لاتفارق جسده فخسر بعد وقوعه فيها كل شيئ . . . . الرجولة والحمية والسمت الحسن , وخسر مكانته بين الناس وأصبح قلبه أسوداً مرباداً لا يعرف معروفاً ولا ينكر منكراً , حتى صار في أثناء شربه لذلك المسكر لايفرق بين أمه وأخته وبغي من البغايا . . . وهكذا لعبت بهم المخدرات حتى وصلوا إلى تلك النتيجة المحزنة فكم خسرت الأمة بخسارة هؤلاء السباب . . .
شاب سافر إلى بلاد الفجور وعاشر البغايا والمومسات وعاد إلى وطنه حاملاً معه الفيروس الخبيث _ (الإيدز) _ ثم عاشر زوجته العفيفة فانتقلت أليها العدوة وأصيبت بذلك الداء الخطير وبقيت تنتظر ساعة الرحيل بسبب ذنب لم ترتكبه وبسبب فساد ذلك الزوج الذي زهد في الحلال وراح يبحث عن الشهوة المحرمة . وشباب عادوا إلى الله بعد أن سئموا من حياة الملل والنكد والشقاء وبعد أن خاضوا بحور المعاصي فنظروا في أنفسهم فوجدوا أن تلك الشهوة ولت وبقيت عاقبتها السيئة رفيقاً لهم في سفرهم الطويل فما زادتهم إلا هماً وشقاءً وقد كانوا يأملون أن هذه المعصية ستحقق لهم السعادة فما زادتهم إلا بعداً عن الله فوقفوا مع أنفسهم وقفة صدق وقرروا الخلاص من الحياة البئيسة التي لم يجنوا منها إلا الشقاء الدائم والعناء المستمر فأقبلوا على ربهم منيبين إليه بذنوبهم يستغفرون الله على كل لحظة قضوها في البعد عنه , وعن كل لحظة فارقوا فيها هذه الحياة الطيبة ولم يذوقوا فيها لذة العبادة والإنابة إليه سبحانه , فتراهم يطيلون السجود , ألسنتهم ذاكرة وأعينهم دامعة وقلوبهم خاشعة تفيض محبة ورقة وتزداد شوقاً إلى لقاء الله . . .
وتراهم يسارعون في الخيرات ويتحرون الأعمال الصالحة التي تقربهم من ربهم الرحيم الذي طالما أبعدتهم المعاصي عن الطريق الذي يوصل إلى رضوانه . . .
وشباب تاهوا في دوامة الحياة تراهم حيارى يريدون أن يتخلصوا من الكآبة التي أحاطت بهم ويسلكوا طريق السعادة ولكن كبلتهم الذنوب والخطايا وأصبحت الشهوات عائقاً في طريقهم عن الوصول إلى الهداية فتراهم يقدمون رجلاً ويؤخرون أخرى وكلما ساروا قليلاً رجعوا إلى الوراء . . .
يملئ حياتهم الأرق والهم والمخاوف وتتعالى في نفوسهم صرخات الألم من الواقع الذي يعيشون فيه ويتحرك في قلوبهم داعي الخير إلى الحياة السعيدة والمستقبل المنير ولكنهم ضلو الطريق وعاشوا صراعاً مريراً مع أنفسهم فكيف الخلاص من ذلك الواقع المظلم الذي ملئ قلوبهم ألماً وحسرات وكيف النجاة من تلك الحياة المريرة وأين الطريق الموصل إلى الهداية ؟!!
كل هذه الأسئلة تحتاج إلى جواب ولا شك أن كثيراً من الشباب يريدون الخير ويتمنون الهداية ولكن ؟؟؟
البعض متخوف من هذه الخطوة والبعض الآخر لا يعرف أين الطريق فكان من الواجب أن نبين الطريق الموصل إلى رضوان الله والمبعد عن سخطه والذي فيه الأمن في الدنيا والآخرة , ذلك الطريق الذي حاول الكثير أن يخفوا معالمه ولكن خابوا وخسروا وبئس مافعلوا والله متم نوره ولو كره الكافرون . . . ""مـــنــــقـــــــــــــول""
{ إخـــوانـــــــــــــــــــــــــــــي وأخـــواتــــــــــــــــــــــــــــــــــي}
كثراً ماسمعنا عن إنحراف بعض الشباب . . . وبعدهم عن دينهم . . . وإرتكابهم المعاصي والجرائم . . . وذلك . . . إما من حياتنا اليومية وإما عن طريق المجلات والجرائد اليومية . . وهذا مايحزننا. . . ؟
ولكن مايبشر بالخير بأنهم عادوا لرشدهم ولدينهم والحمد لله . . .
أردت أن أنقل لكم هذا من خلال ماقرأت وأتمنى من الله أن ينال القبول ولو من البعض منكم . . .
ولــلــحــديــث بــــقـــــيــــة ودمـــتــــــم ســــــــالـــــمــــيــــــــن . . . . .
اللهم إهدي شباب أمتنا إلى مافيه الخير وإرضى عنهم وأدخلهم جناتك يارب العالمين . . . . .
أخـتــكـــــــم فــي الله

_________________






تسلم يدينك
يادمعة الشوق

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://teenag.yoo7.com
 
شبابنا إلى أين ؟ إفتح الرسالة وإقرأ ربما تفيد بها البعض
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عالم المراهقين :: المنتدى العام :: المواضيع الهامة-
انتقل الى: